الجمعة 18 صفر / 18 أكتوبر 2019
02:16 م بتوقيت الدوحة
alarb

خالد عبدالعزيز القاضي

كاتب وباحث إسلامي
إذا كنت قد سلكت طريقك إلى الله، وتبتغي رضاه بالتأدب مع الله، بفعل الطاعات واجتناب المنهيات، والاستقامة على حسن الخلق، فلا تسئ الأدب مع الله ولو في همسة. فمن الفهم القاصر عند البعض ظنهم أنه لا أدب مع الله، بل الخلق يكون فقط مع الخلق وليس الخالق؛ ولهذا نبه العلماء على ذلك كثيراً، ومنهم العلامة العثيم
12 مايو 2017 06:09 ص
اقرأ التفاصيل
للأدب مع الله مظاهر لا تتأتى إلا بالقيام بدينه، والتأدب بآدابه ظاهراً وباطناً، إذ لا يعقل أن يكون هناك مؤمن ظاهره غير باطنه، وأفعاله وأقواله غير اعتقاداته، فكل إناء حتماً ينضح بما فيه.
05 مايو 2017 01:24 م
اقرأ التفاصيل