الإثنين 15 رمضان / 20 مايو 2019
05:48 م بتوقيت الدوحة
alarb

لانا عبد الله

 felwa19@gmail.com

أن تكون أو لا تكون!

جميع البشر يتطلع لحياة أفضل، من منا لم تراوده الرغبة أن يفتح كوّة في سمائه الملبدة إلى أفق أرحب، أن يغير موقعه الضيق الخانق إلى سعة الفضاء. كلنا نستحق أن نكون أفضل مما نحن عليه، مادياً، مهنياً، صحياً، أو حتى في علاقتنا الاجتماعية، هذا (الأفضل) لن يتأتى إلا بالتغيير «أن تكون أو لا تكون»، كما قالها (
29 يناير 2017 01:43 ص
اقرأ التفاصيل

للحقيقة وجهان وربما ألف وجه!

أستهل هذه الكتابة بالمقولة التي لا يحضرني صاحبها «هناك جانبان لكل قصة ومن ثم هناك الحقيقة». في خِضَم الروايات والقصص والمعلومات التي تتبارى في نشرها منصات «تويتر» ومنابر «سناب شات»، لم نعد نميز الحقيقة من الإفك والبهتان. خاصة إذا كانت قضايا حساسة تمس تأريخ أو وطن أو أمة. كيف سيتم توثيق الحقائق ك
22 يناير 2017 01:42 ص
اقرأ التفاصيل

كان صرحاً من خيال فهوى!

من منا لم يخذله صديق؟ من منا لم يصدم في عزيز؟ من منا لم يضع كل ثقته بشخص فخيب ظنه؟ من منا لم يقل له قريب اعتمد عليّ وفي نهاية الأمر ولّى مُدبراً؟ من منا تم وضعه في وجه المدفع ليكون في معركة لا ناقة له فيها ولا جَمَلُ؟ من منا دفعه شخص للهلاك لينعم هو بالانتصار!؟ من منا لم يشعر يوماً بأنه مُسْتَغَل من
15 يناير 2017 01:32 ص
اقرأ التفاصيل

تراجيديا الفقر! وكوميديا الفقراء!

ربما وصلك فيديو تداوله الناس بتندر! في نهاية 2016، امرأة بسيطة سألتها المذيعة عن أمنيتها للسنة الجديدة، فأجابت: أتمنى "تقوم القيامة"، واستغربت المذيعة الإجابة لدرجة أنها كررت سؤالها وهي لا تصدق أذنيها، ولكن وبكبرياء امرأة مغلوبة على أمرها ردت: أتمنى تقوم القيامة!! بظنكم هل الحوار مدعاة للسخرية؟! أم
08 يناير 2017 03:04 ص
اقرأ التفاصيل

لانا 2017

من منا لم يرغب في التغيير؟! من منا لم يشعر في وقت ما أنه كقطع «بازل» مفككة مبهمة تحتاج للترتيب والتركيب ليعيد لنفسه الاتزان؟! من منا وفي لحظة نكدية أحس أنه لم ينجز شيئا في حياته وشعر باللاجدوى؟! قررت أن أعمل «تحديثا» لنسخة لانا 2017 وقررت أيضا ألا تكون الاثنا عشر شهرا المقبلة -إن أعطانا الله عمرا-
01 يناير 2017 02:06 ص
اقرأ التفاصيل

منقود الأمس!! مفخرة اليوم

حتى سنوات قريبة كان في عرفنا كلمة «منقود» وهي في معاجم اللغة نقَد الشّيءَ: بيَّن حَسنَه ورديئَه، أظهر عيوبه ومحاسنه، أما في معجم الشعوب الخليجية، فتعني: استنكاراً! ونقد الشيء أي أظهر عيوبه دون محاسنه!.
26 ديسمبر 2016 07:15 ص
اقرأ التفاصيل

مطوعين الصعايب

1/ حجتي الجاحظ: في رسالته «الحنين إلى الأوطان» يقول الجاحظ: «كانت العرب إذا غزت أو سافرت، حملت معها من تربة بلدها رملاً وعفراً تستنشقه». لما قرأت هذه العبارة قفزت من سريري مسرعة وكأنني تذكرت شيئاً جميلا قد خبأته في صندوق ذكرياتي؛ لا ليست رسمتي الأولى في الحضانة!، وليست طبعة رجلي عند الولاد
18 ديسمبر 2016 12:48 ص
اقرأ التفاصيل

مرض سيئ السمعة!

الطبيب اليوناني أبقراط الملقب بـ «أبوالطب» (460-370 ق.م) واضع عهد يدعى «قسم أبقراط» الذي يقسمه الأطباء قبل مزاولتهم لمهنة الطب، هو أول من أطلق تسمية «السرطان» على الورم الذي اكتشفه في جسد مريضه، كان ذا قشرة صلبة تشبه الغلاف الخارجي للسرطان البحري فأسماه «سرطانا»! خلال سنتي الأولى في الجامعة أتذكر ج
12 ديسمبر 2016 01:49 ص
اقرأ التفاصيل