الإثنين 11 رجب / 18 مارس 2019
08:50 م بتوقيت الدوحة
alarb

زينب المحمود

Aseela_252@hotmail.com @zainabalmahmoud

«أنفال»

إنها الغنيمة والهبة والزيادة في الخير، إنها العطاء والنماء، شرّفها الله بأن جعلها كلمة تُتلى في كتابه إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، حينما كنت أتلو سورة الأنفال، وأُعمل الفكر في اسمها وأصواته وانتظام حروفه، كنت أشعر برقة وليونة في النفس، ولكني في المقابل، أشعر بالقوة والجسارة والثبات، حينما أمعن ا
06 مايو 2018 12:26 ص
اقرأ التفاصيل

(ما أطيب اللقيا بلا ميعاد)

سر من أسراري، وخبر من أخباري، ومشيئة شاءت بها أقداري، أن أعيش حتى أرى لحظة انطلاق القدرة، وتوجيهها نحو بؤرة النجاح، إنها بداية نقطة الشعاع، إنها زاوية الأساس وحجره، إنها من علمتني كيف يكون حب اللغة العربية، وبصّرتني بحروف الأبجدية، وبيّنت لي سبب عشق الهجائية؟ كانت تردد دوماً: «اللغة العربية يا طال
29 أبريل 2018 01:01 ص
اقرأ التفاصيل

يا صديق العمر

بهجة النفس، وبلسم الروح، وبسمة الثغر، وفرحة العمر، يأنس بك، ويسعد فيك، ويتوق إليك، ويخاف عليك، ويحزن من أجلك، ويذهب حيث تحتاج إليه من دون تأخر، لا يؤجلك إلى غدٍ، فأنت من أولى أولوياته، وأهم أهمياته واهتماماته ومهماته، لأنك أنت الأغلى على روحه، والأسمى في نفسه ووجدانه، لكن من يكون هذا الشخص الذي يتصف
23 أبريل 2018 12:53 ص
اقرأ التفاصيل

في رحاب الإسراء والمعراج

رحلة الإسراء والمعراج هي الرحلة الخالدة في وجدان الأمة الإسلامية، الخالدة في كتاب الله -تعالى- في قوله: ﴿سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ﴾، ال
16 أبريل 2018 12:32 ص
اقرأ التفاصيل

نداء الطفولة

منذ أيام، إذ بمكالمة هاتفية برقم مجهول تفاجئني، فرددت: (ألو.. ألو)، فسمعت صوتًا ينبض سعادة، ويخفق فرحاً عارماً، ويتنفس أنساً، أخذني بعيداً إلى ما يزيد على عشرين عاماً، حيث الطفولة البريئة وذكرياتها الجميلة، فقلت في نفسي: أتكون هي؟ فقلت لها: صوتك ليس غريباً، لكن،.. فقاطعتني: «نعم أنا هي.. أتذكرينني؟
08 أبريل 2018 05:42 ص
اقرأ التفاصيل

إنَّها ستغرقُ قريباً

نعم، قريباً ستغرق، اليوم أو غداً، تلك الإدارة التي تقوم على إقحام (الشخصنة) في المصلحة العامة أو العمل. فالإدارة تهدف إلى إنجاز الأهداف، فلو شابَ أحد هذه الأهداف شائبة لتعكر صفو الإدارة ولأصبح وحلاً يقع فيه مرتادوها، ولكن، كيف تتسرّب الشوائب؟ ومَنْ الذي قد يدمّر إدارة بأكملها ويجلب لها العار والانهز
01 أبريل 2018 12:31 ص
اقرأ التفاصيل

تغريدة الفؤاد

يحلو المكان، وتخضرّ الرّوابي والجنان، وتصدح الطيور بسجعات كلحن الكمان، وتسبّح لله المنان، ما أبهاها من لوحات يُشار إليها بالبنان وتبلغ العنان. فهذا صُنع الله وإبداعه في الكائنات، فالله لم يتركنا سُدى، ولم يخلقنا عبثاً؛ بل سخّر لنا كلّ شيء، وساق لنا كلّ خير، وأعظم الخير شخص يمر بك يحتويك بكلماته الأن
25 مارس 2018 12:27 ص
اقرأ التفاصيل

حياة القلوب

هل قلبكَ حيٌّ؟ هل تحيا بنبضٍ يجعلك سعيداً مُبتهجاً؟ هل تقضي يومك وتشعر بأنك أحرزتَ نجاحاً أحييْتَ به قلبك وقلب غيرك؟ تعالَ معي لنُحلِّق في عالم الحياة، واقتربْ لأحدِّثك عن أعظم شيء ممكن أن تفعله؛ لتحيا قلباً عامراً لا حائراً، قلباً مستنيراً لا مستثيراً، نبضاً مُحبّاً لا كارهاً. الآن وليس غداً ستكو
18 مارس 2018 12:57 ص
اقرأ التفاصيل