السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
11:59 م بتوقيت الدوحة
alarb

د. موسى آل هجاد الزهراني

جامعة قطر Mhajjad@gmail. com

بنات الدهر!

أبِنْتَ الدّهْرِ عِندي كُلُّ بِنْتٍ فكَيفَ وَصَلْتِ أنتِ منَ الزّحامِ؟! تسابق البناتُ؛ بناتُ الدهر على خِطبة ودِّ أبي الطيب، ولديه كل بنت، لكنها هي الوحيدة التي زاحمتْهُنَّ بمنكبها ووصلت إليه، فتعجب منها، ومن جرأتها عليه، وتحديه لهنَّ. ويبدو أن هؤلاء البنات يعشقَن الشُّعراء عشقاً عجيباً، فلا تكا
05 أبريل 2017 01:54 ص
اقرأ التفاصيل

أعذب الشعر.. من ليبيا

شاعر الغزل الخجول، هكذا كان يُسمى الشاعر الليبي: حسن السنوسي (2007م)، ومن يقرأ شعره يجد فيه ما لا يجده في غيره من رقةٍ، وشهامة، وصدق عاطفة، ولا أدل على ذلك من قصيدته التي تقطر رقة وعذوبة.. فهو ينادي: علِّموني يا معشر العُشَّاق ** كيف يُفضي المحبُّ بالأشواقِ؟! وصل إلى طريق مُحير، فطلب معونة العشا
29 مارس 2017 12:46 ص
اقرأ التفاصيل

شقائق النعمان!

سألني: لماذا اخترت عنوان عمودك في «العرب»: شقائق النعمان؟ وما معنى شقائق النعمان؟! قلت: هي زهرة جميلة أخّاذة هام بها الشعراء، فشبّهوا مباسمَ معشوقاتهم بجمالها، قبل اختراع «المكياج» وأصباغ الشفتين! وكنا نراها -أعني شقائق النعمان- وليس الشفتين! على رؤوس الجبال في صغرنا، فنهيم بها أيضاً، ولا نعرف اسمه
22 مارس 2017 02:29 ص
اقرأ التفاصيل

الثقلاء!

عاتبني عزيز عليّ فقال: مقالاتك الأخيرة قد غلبت عليها الكآبة! قلت: صدقت، وهذا واحدٌ منها!. أعظم المصائب أن تُبتلى بثقيلٍ ينغِّص عليك حياتك، وكثيرٌ منهم يجهلُ أنه ثقيلُ دمٍ، تمرض القلوب إذا رأته، ويأتيها الموتُ من كل مكان، فإذا كان هذا الثقيل يجمع بين الغباء وثقل الدم، فهذا ميؤوس منه، قال صاحبي أبو ا
15 مارس 2017 12:46 ص
اقرأ التفاصيل

شذراتٌ من وحي الغربة

الغربة.. تلك الكلمة الحزينة المحزنة، التي دارت على ألسنة الشعراء، وشكوها كثيراً، وغربة أبي الطيب لا تخفى، فله في كل بلدة نبأ. سمتْ به همّتُه حتى لا يُعرف ماذا يريد، لكن مطلوبه عظيمٌ: وَحيدٌ مِنَ الخلاّنِ في كلّ بَلْدَةٍ إذا عَظُمَ المَطلُوبُ قَلّ المُساعِدُ ابحث.. ابحث في أفئدتهم عن دفءٍ في ل
08 مارس 2017 02:01 ص
اقرأ التفاصيل

من شعر ملوك زهران.. في عمان

سألني قبل أيام أحدُ الأحبّة عن القصيدة الشهيرة: يا من هواه أعزّهُ وأذلّني كيف السبيلُ إلى وصالك دُلّني؟ لمن هي؟! فقلتُ: هي لأحد حكام عُمان، المنحدرين من قبيلة «زهران»، وهو الإمام: سعيد بن الإمام أحمد بن سعيد (1188-1225هـ)، وهو الحاكم الثاني في دولة البوسعيدي، في عمان، ويرجع نسبه في مالك بن فهم
01 مارس 2017 12:46 ص
اقرأ التفاصيل

من روائع أدب العرب

البحث في مكتبتي عن كتابٍ ما هو بمثابة الأشغال الشاقة في سجون مصر! فقد كنتُ ليلة أبحث عن كتابٍ يتحدث عن الأديان، وكنتُ احتجتُ إليه حاجة شديدة، فوقعت على كتابٍ لم يخطر لي على بال.. هذا الكتاب كان رفيقي عندما كنتُ في السابعة عشرة من عمري، اسمه (معالم الأدب العربي في العصر الحديث) للأديب العالم عمر فرّو
22 فبراير 2017 01:48 ص
اقرأ التفاصيل

جلسة مع المتنبي

يضع يداً على خدٍّ، يتأمل.. اقتربت منه على تخوّفٍ، وألقيتُ السلام، فلا أدري أردَّ السلام عليّ أم لا؟! فقلت: ما لك يا أبا الطيب؟! فقال: رَماني الدّهرُ بالأرزاءِ حتى فُؤادي في غِشاءٍ مِنْ نِبالِ فَصِرْتُ إذا أصابَتْنِي سِهامٌ تكَسّرَتِ النّصالُ على النّصالِ قلت: فماذا أقول أنا إذن؟! أرى الشيب ك
15 فبراير 2017 06:53 ص
اقرأ التفاصيل