السبت 16 رجب / 23 مارس 2019
11:14 ص بتوقيت الدوحة
alarb

العنود آل ثاني

@anood_aaaa

تخشى أن تفرح!

ضحكت كثيراً حتى إنها لم تتمالك دموعها من شدة الضحك، ولكنها رددت: «الله يكفينا شر هذا الضحك»! وهي جملة مثيرة للاستغراب نوعاً ما، يؤمن بها الكثيرون من باب الفأل السيئ، ويعتبرون ذلك الشيء نذير شؤم! فيعتقدون أن وراء الضحك الكثير مصيبة مقبلة! وهو أمر غريب أن نعتقد أن الفرح يجلب لنا الحزن فنخشى أن نفرح،
25 يونيو 2018 05:14 ص
اقرأ التفاصيل

اطمئنان!

كان الحديث متأججاً أخذ منحى يملؤه الغضب، بعد سرد بعض المواقف التي قد تؤجج الغضب في بعض النفوس، ولكنها جلست مطمئنة بينهم رغم ماتسمعه من أحاديث استفزازية قد تؤجج البُغض وتشعله في النفوس، والتفتت إليها إحدى الجالسات وسألتها لماذا لا تشارك في الحديث! قالت: لأنني مؤمنة بعدل الله إيماناً راسخاً، «ولا يح
11 يونيو 2018 12:56 ص
اقرأ التفاصيل

الجانب الحسن

أخطأت ولم تعتذر، بل لجأت إلى التبرير، وهو أسوأ من الخطأ نفسه! فعندما نخطئ ولانعتذر، بل نلجأ إلى اختلاق الأعذار التي قد تحط من شأن الإنسان، يكون ذلك أسوأ ما قد نفعله، بعكس الاعتذار الذي يعتبر من شيم العقلاء، ويزيدنا هيبة أمام الناس على عكس مايظنه البعض أنه قد يحط من قدرنا ويؤثر في مكانتنا. إن من يقتر
04 يونيو 2018 02:08 ص
اقرأ التفاصيل

لا تملك ذلك الشيء!

جلست متذمرة، تشكو أنها لا تملك ذلك الشيء، وتريده منذ زمن، ولكنها لم تستطع الحصول عليه! وعجبت من تذمرها، وهي تملك ما لا يملك غيرها، ولكنها للأسف -كحال كثيرين- لا يشعرون بقيمة ما يملكون، ولا يشعرون بوجوده! لماذا لا نشعر بقيمة الشيء إلا عند فقدانه؟! كثير منا يقولون إنهم يحمدون الله على نعمه، ولكنهم في
21 مايو 2018 01:26 ص
اقرأ التفاصيل

هل تبوح بأسرارك؟!

كنا في جلسة جميلة مع مجموعة لطيفة من النساء، ولكني لاحظت أن صديقتي ليست مرتاحة في تلك الجلسة، ولا تتحدث تقريباً، إلا ببضع كلمات خرجت من فمها كتعليق بسيط على بعض المناقشات، وعندما خرجنا سألتها عن سبب عدم ارتياحها، فأوضحت أن إحدى الجالسات تتميز بإفشاء الأسرار، والحديث عن كل شيء تسمعه! وتنتشر تلك الن
14 مايو 2018 01:42 ص
اقرأ التفاصيل

بين الأرض والسماء!

هل تختلف مشاعرنا ونحن معلَّقون بين الأرض والسماء؟! دخلت إلى الطائرة وجلست بمقعدي، قرأت دعاء السفر وأمسكت جريدة لأقرأها، ولفت نظري امرأة جالسة تبدو عليها علامات الرهبة والخوف، وبدت عليها أكثر عندما أقلعت الطائرة، فقلت لها: إن الطائرة من أكثر وسائل المواصلات أمناً، فردت رداً طريفاً وقالت: أعلم ذلك، ول
07 مايو 2018 02:26 ص
اقرأ التفاصيل

تساؤل وانعكاس !

هل يُعقل أن إصدار أحكامنا على الآخرين يرسم عالمنا الخارجي ويحدد أحداثه، فبقدر ما تحكم على الآخرين بالسوء ستجد السيئ من الأحداث والبشر، وبقدر ما تحكم وترى جمال نفوسهم ستجد الطيبين منهم يكثرون حولك! أو هل من الممكن أن أحكامك تكون انعكاساً لما هو داخلك، كما نقول بالعامية (كلن يرى الناس بعين طبعه)؟! ف
23 أبريل 2018 01:27 ص
اقرأ التفاصيل

تخلّص من!

كلنا معرّضون لبعض أنواع الشخصيات المزعجة، فهم حولنا وقد يمتصون طاقتنا الجميلة دون أن ندري! ولكننا نشعر بعد أن نتعامل معهم بالضيق وشيء من الاكتئاب، فلنتخلّص منهم، وإذا لم نستطع فلنقلل من الجلوس معهم! علينا التخلّص من الغاضب أو -كما يصفونه- بصاحب الشخصية البركانية! الذي ينفجر في لحظة ولا يستطيع التحك
16 أبريل 2018 12:22 ص
اقرأ التفاصيل