الإثنين 16 شعبان / 22 أبريل 2019
11:36 ص بتوقيت الدوحة
alarb

العنود آل ثاني

@anood_aaaa

أسوأ ما تتصف به!

هي طيبة ومحبوبة كما يشهد لها من حولها، ولكن بها صفة ذميمة دمرت ما بها من أخلاق طيبة! وهي من أسوأ ما قد يتصف به الإنسان، وهي أنها تمتن عليك بما فعلته لك، وتذكرك بما قدمته لك، وتفعل ذلك عندما تغضب منك، فتعدد لك ما فعلته من أجلك! وهذه الصفة يتصف بها البعض للأسف دون أن يشعروا، وأراها منتشرة في مجتمعنا
25 مارس 2019 02:21 ص
اقرأ التفاصيل

عندما تمرض!

عندما تمرض يتحول جميع من حولك إلى أطباء أو ناصحين، ولا تبقى وصفة من وصفات الأعشاب والنباتات إلا وذكروها لك، وقد يكون لهم الحق في ذلك، فمن عاش نباتياً أو أدخل الأعشاب في طعامه اليومي، كانت صحته أقوى وأفضل. عندما تمرض يتغير مزاجك بالتأكيد، ومنهم من لا يشعر بذلك للأسف، بل يحاسبك على كل كلمة تقولها،
18 مارس 2019 02:21 ص
اقرأ التفاصيل

أرواح جميلة !

هل روحك جميلة؟! لا يوجد من سيقول عن روحه إنها ليست جميلة! ولكن ما جمال الروح؟ هل أنت هيّن ليّن طيب القلب؟ تنشر مشاعر مفرحة من حولك؟ تجذب الناس بحسن أخلاقك وجمال أسلوبك ومرحك ومزحك معهم؟ فيعشقون الجلوس معك، وترتاح نفوسهم إليك. قل لي من تجالس أقل لك من أنت. وبما أن الشيء بالشيء يُذكر، سأذكر في هذه
11 مارس 2019 01:24 ص
اقرأ التفاصيل

كن ثرياً!

من منا لا يحب الثراء؟! ولكن المقصود بالثراء هنا هو ثراء الأخلاق، فهل أنت ثري في أخلاقك؟ اسأل نفسك هذا السؤال، وأجب بصدق هل أنت ثري وغني في أخلاقك؟ أيشهد لك من حولك بهذا النوع من الثراء؟ هل أنت إنسان مريح مع من تتعامل معهم؟ هل تبتسم للجميع؟ هل تحترم من حولك من منطلق تربيتك ودينك وليس خوفاً منهم أو
25 فبراير 2019 01:29 ص
اقرأ التفاصيل

مشاهد معادة!

- يمتلك لساناً قذراً يسبّ ويشتم ويسخر من الضعفاء حوله بغرض المزح والضحك عليهم، وقيّض الله له من يسبّه ويشتمه بأضعاف مضاعفة! - سخرت من قريبتها التي تزوج عليها زوجها، وتحدثت كثيراً عنها، وعن إهمالها ومساوئها، ولم تمر سنوات إلا وقد تزوج زوجها بثانية! فكانت صدمتها عظيمة. - كانوا يسخرون من بدانته! وتمض
04 فبراير 2019 05:46 ص
اقرأ التفاصيل

مختال فخور!

قال تعالى: «وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا * إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ». هي كذلك تصعر خدها للناس، أي تعرض بوجهها عمن تكلمه استحقاراً، متكبرة لا تبادر بالسلام، (رافعة خشمها) كما نقول في لهجتنا العامية، لا تبتسم، تحب أن يدور حولها الحديث،
28 يناير 2019 01:40 ص
اقرأ التفاصيل

شعور مؤلم!

هل يتغير الطيبون ليصبحوا أشراراً في يوم ما؟ وهل يحدث العكس؟ يصبح الأشرار طيبين! نعم، قد يحدث ذلك بالتأكيد! رغم صعوبة تحول الطيبين إلى أشرار، ولكنه أمر قابل للحدوث. وهل تتبدل المشاعر ليحلّ البغض مكان الحب؟! رغم أنه شعور مؤلم، ولكنه قد يسكن القلب! ويؤذيه كما حدث مع هذه المرأة! هي طيبة -بكل ما
21 يناير 2019 03:49 ص
اقرأ التفاصيل

عمل أم إجازة ؟!

يحلمون بالإجازة، ويتذمّرون من العمل، ويرتعبون من قدوم الأحد ويستبشرون بالخميس (الونيس)! تلك هي الفئة التي تتميز بمستوى عالٍ من الشكوى والتذمّر من العمل والدوام، وتعشق الإجازات عشقاً لا حدّ له. وبالمقابل، هناك فئة ليست كبيرة بالطبع، ولكنها تعشق العمل وتمرض وتكتئب في الإجازات. فما السر وما المقي
07 يناير 2019 02:47 ص
اقرأ التفاصيل