الجمعة 17 ذو الحجة / 07 أغسطس 2020
06:55 م بتوقيت الدوحة
alarb

خالد وليد محمود

معهد الدوحة للدراسات العليا

لكل عصر «تنابلته»

من منّا لم يسمع عن «تنابلة السلطان»؟ هذا الاسم القديم الذي شاع إبّان العصر العثماني، وراح يستخدم في لهجتنا الدارجة كمرادف للكسل والخمول أو اللا مبالاة والاعتماد على الآخرين، وما شابهها من معانٍ تصبّ جميعها في عادات مكتسبة تسهم في تردّي الإنسان وعدم قيامه بواجباته ومهامه، وانتفاء حرصه على الاستفادة
06 يوليو 2020 02:40 ص
اقرأ التفاصيل

عن «التشتّت الرقمي»

«تجذب الهواتف الذكية انتباهنا بمهارة بعيداً عن أي شيء، وتشتتنا بالكامل، انظر! هناك ضوء يومض، حالة طارئة على كوكب العقل! إذا كانت هناك رسالة جديدة، لا نستطيع مقاومة تفقدها، وهذا هو رد فعل السعي للمتعة، فالرسالة تعطينا مكانة، وتزيد من غرورنا بأنفسنا، شخص ما يحبني! رسالة واردة! يجب أن أراها!». هذا بعض
29 يونيو 2020 02:11 ص
اقرأ التفاصيل

«الواقعي والافتراضي» ما بعد «كورونا»

لا شكّ أن جائحة «كورونا» أثّرت على جميع مناحي الحياة، ولم تستثنِ جانباً دون آخر، مُلزِمة سكّان المعمورة البقاء بمنازلهم ضمن إطار التدابير المتخذة لمنع انتشار الفيروس، وراح كثيرون في قضاء مزيد من الوقت أمام شاشات الحاسوب والأجهزة الذكية لتلبية احتياجاتهم المختلفة؛ فاستمرت سيولة تدفّق المعلومة بنشاط ا
22 يونيو 2020 02:12 ص
اقرأ التفاصيل

المصالح ولغة الخطاب!

المصلحة هي أساس لتعايش الناس وتعاونهم، ولو نظرنا بعمق لأفعال البشرية منذ بداية الخليقة حتى يومنا هذا، لوجدناها مبنية على فكرة «المصلحة» من دون استثناء، صحيح أن الناس لا يمكن أن يتعايشوا مع بعضهم دون مصلحة، كونها ركيزة أساسية في العلاقات المختلفة، وليس من العيب بشيء أن يراعي الإنسان مصالحه الخاصة وال
15 يونيو 2020 01:33 ص
اقرأ التفاصيل

«افتح يا سمسم» والبيت الخليجي!

رافق مسلسل «افتح يا سمسم» بلحنه الجميل طفولتنا وشقاوتنا الأولى نحن جيل الثمانينيات، وما زالت حلقاته ومشاهده التي أكسبتنا المرح والفرح والتعلّم والسرور حاضرة في عقولنا، ولطالما عزّزت شخصياته فينا ثقافة الصدق والأمانة والحبّ والجدّ والمثابرة واحترام الإنسانية أو لنقل على الأقل احترمت «براءة طفولتنا».
08 يونيو 2020 02:29 ص
اقرأ التفاصيل

«الفيل الأبيض» في حياتنا!

مما يُروى أن قصة مصطلح «الفيل الأبيض» جاءت من الممالك القديمة لدول شرق آسيا، وتحديداً مملكة سيام أو مملكة تايلاند الحالية، التي يمثّل الفيل الأبيض فيها رمزاً للنجاح وتعبيراً عن القوة والثروة والرخاء. وفي ظل تلك الوضعية، كان قيام الملك بإهداء الفيل الأبيض كسلاح ذي حدّين؛ فهو لمن يحبّ مكانة إضافية يتم
01 يونيو 2020 02:16 ص
اقرأ التفاصيل

عن «الحياد» في الأزمات

يعيش العالم اليوم تحت وقع أزمات مركبة في المنظومة الأخلاقية، ولا أخفيكم القول أنه يمتلكني شعور بالاشمئزاز عندما أرى أحدهم يدعو إلى الموضوعية والحياد والنزاهة وادّعاء «المهنية» عندما تكون هناك قضية أخلاقية مفصلية أو مصيرية بين ظالم ومظلوم، أو بين ضحية وجلّاد، مع تناسي أن «ألف باء الإنسانية» يحتّم على
25 مايو 2020 02:32 ص
اقرأ التفاصيل

«العلم يؤتى ولا يأتي»

كشفت لنا جائحة «كورونا» مدى أهمية الانتباه إلى العلماء ومكانتهم، وقد أظهرت لنا هذه الجائحة كم كنّا مقصّرين بحقّ العلماء والأطباء والباحثين والمتخصصين في مجالات العلوم المختلفة؛ فالعلماء في كل وقت هم درة تاج الشعوب، وورثة الأنبياء، وقناديل الحضارة على مرّ التاريخ الذين يقودون قاطرة إنقاذ المجتمع وتنم
18 مايو 2020 02:23 ص
اقرأ التفاصيل