الأربعاء 18 شعبان / 24 أبريل 2019
01:18 ص بتوقيت الدوحة
alarb

وضحى راشد الحايف

طالبة شؤون دولية بجامعة قطر

America Welcomes You!

لن تقابلك هذه العبارة في أحد مطارات الولايات المتحدة الأميركية، ولا أحد مراكز عبورها الحدودية. كما لن تقابلك في إحدى سفاراتها المنتشرة حول العالم، وإنما سوف تجدها في جامعة قطر، حيث الركن الأميركي الذي تشرف عليه السفارة
25 فبراير 2014 12:00 ص
اقرأ التفاصيل

داء الطائفية

تعود جذور الطائفية المسيّسة إلى الدولة الصفوية التي ظهرت في مطلع القرن السادس عشر وأفل نجمها في نهاية القرن السابع عشر. في ذلك العصر الغابر سُيست الطائفية واستخدِمت من أجل أهداف سياسية مثل رغبة تلك الدولة في الاختلاف
07 يناير 2014 12:00 ص
اقرأ التفاصيل

الجنوب تايم!

يقسّم العالم جغرافياً إلى دول الشمال والجنوب، وتتضمن دول الشمال أميركا الشمالية أوروبا وأستراليا، بينما تضم دول الجنوب آسيا وإفريقيا وأميركا الجنوبية. ويعد عالم الشمال الأكثر تقدماً اقتصادياً واجتماعياً وسياسياً، بينما
31 ديسمبر 2013 12:00 ص
اقرأ التفاصيل

إعلامنا.. عين وربع لسان

من أصدق وأدق ما قرأت مقولة للدكتور ناصر بن غيث تقول: «إعلامنا في قضايا الآخرين له عينان وأذنان وثلاثة ألسن وفي قضايانا له عينٌ واحدة ونصف أذن وربع لسان» وأكاد أضيف ليس له لسان!. هذا الخلل طالما أثير ونوقش في الأوساط
24 ديسمبر 2013 12:00 ص
اقرأ التفاصيل

قطر.. حيثما وليت وجهك

(لغز قطر، قطر دولة صغيرة وسياسة كبيرة، قطر المسار الفريد، قطر تشتري العالم) كلها عناوين لكتب ومقالات غزت الصحف الأجنبية قبل العربية، والدولية قبل المحلية، ففي سنوات قليلة شغلت قطر العالم حتى أصبحت حديثه، فأُلفت الكتب
17 ديسمبر 2013 12:00 ص
اقرأ التفاصيل

تحسبهم جميعاً وقلوبهم شتى

المراقب لكل هذا القلق والاضطراب الخليجي، الذي أعقب الاتفاق الأميركي - الإيراني الأخير، أو ما بات يُعرف باتفاقية صفقة جنيف، والذي قضى بأن توافق إيران على فرض قيود ورقابة صارمة على تخصيب اليورانيوم مقابل تخفيف للعقوبات
10 ديسمبر 2013 12:00 ص
اقرأ التفاصيل

استعمار أم استحمار؟

من المفاهيم الجميلة التي أبدعها المفكر والفيلسوف العظيم علي شريعتي مفهوم الاستحمار، والفرق بينه وبين الاستعمار. فبحسب علي شريعتي الاستعمار هو الاستعمار التقليدي المتعارف عليه، والذي طالما رزحت تحت وطأته الشعوب العربية.
03 ديسمبر 2013 12:00 ص
اقرأ التفاصيل

إما عليه أو من أجله!

إما الموت عليه أو من أجله! لا يقبل ديكتاتوري العرب بأقل من ذلك الشرف! وأي شرف يعدل ذلك عندهم؟! وكم لنا في الربيع العربي من عبر! لذا نجدهم ينقسمون إلى فئتين لا ثالث لهما: الأولى هي تلك التي ما أن تجلس على الكرسي حتى
26 نوفمبر 2013 12:00 ص
اقرأ التفاصيل