الثلاثاء 16 رمضان / 21 مايو 2019
04:16 ص بتوقيت الدوحة
alarb

أحمد المصلح

كاتب وباحث قطري

2/إضاءة (آل سعد).. مثل (للسيّد)

(ترى النعمة زوّالة) !! (كثيب رمل مهيل).. حول شواطئ (بحر الخليج).. يتراكم ويموج.. من خلفه الطوفان.. من خلفه السد. من «عودة قلم» الاثنين (21/1/2019) حول «هدر الأموال» وبوهج قبس الكاتبة سهلة آل سعد، لوزيرة الصحة بتاريخ 6/1/2019.. أتوجّه اليوم بالتحذير إلى أول المخاطبين، امتثالاً لأمر العليم الخبير:
01 فبراير 2019 04:46 ص
اقرأ التفاصيل

هل هدر المال مسؤولية الدولة فقط؟!

في حيّز وإسقاطات «بُقعة ضوئها الكاشفة» بل المُحرقة وجدان عباد لله يشعرون، أو لعلهم يستشعرون -بسين الطلب بعدها تاء- إذا أرادوا؟؟! نشَرت «العرب» (الأحد 30/ربيع-2/1440) ما عنونت به الكاتبة/آل سعد: نصيحة لوزيرة الصحة.. ولندع حديث ممارسات الصرح الطبّي الأكبر في بلادنا إلى حين «كونه ملف محتوياتُه لها ام
21 يناير 2019 03:52 ص
اقرأ التفاصيل

ما خفيَ أعظم؟؟ أم الأعظم «أُخفيَ» لئلا يظهر فيُحذر؟!!

الأُولى: قال عليه السلام: «كلُّ كلام أو أمر ذي بال لا يُفتح بذكر الله فهو أبتر» (1) ولفرط ما يتملكني من حيرة وقلق على خليجنا المتلاطم -والرسالة لأصحاب القرار ولو على مستوى الأسرة- أدلهم على كنز من أعظم مفاتيح التوفيق والتثبيت عن تجربة شخصية للمستيقنين بالنور المُحمدي -ولو نازع الأغرار العقلانيون سن
10 يناير 2019 02:23 ص
اقرأ التفاصيل

بين هدايات الكتاب وتوطئة الواقع «لوقوع العذاب»

تمهيد لا بُدّ منه: تعالى الله ربنا الجليل وتقدس أن «يفهم أمره» في قوله جل جلاله: «وإذَا أَرَدْنَا أَن نُهلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا القَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا»، تعالى الله أنْ يأمرَ الفاسق بالفسوق واجتراح المعصية، أو أنه يحرّض المترف على البغي
12 ديسمبر 2018 12:24 ص
اقرأ التفاصيل

الأصاغر بين فكّي أكابر مجرميها

في الغابات نشاهد بقر الوحش والظباء والدوابّ كافة، وقد سخّر الله بعضها بحكمته البالغة لكي تُفترس بالأنياب، ذلك للحفاظ على حياة القطيع وباقي الأنواع، «صُنعَ اللهِ الذي أتقنَ كلّ شيءٍ»، وما يُعرف بـ «دورة الحياة» كفيلة أن تعطي الفرصة للأجناس كافة أن تأخذ حظّها من العيش، وليبقى الأصلح بتعاقب الأجيال. ت
27 أكتوبر 2018 03:23 ص
اقرأ التفاصيل

ماذا جنى «إعلام الافتراء والتلفيق»؟!

بداية المقال: ثم ماذا صنعتم أيها الفتّانون في أرض الله؟! بل ماذا أجبتم المرسلين؟! والكلام لعامّة منابر الإعلام، خطيرها وحقيرها، رفيعها ووضيعها.. وأخصّ بالتحديد قنوات «الخْمام» المُتخصصة في البُهتان والتلفيق، وهي مؤسسة أصلاً لإفشال نهضة أي شعب يحلُم بالتغيير للأفضل، كي يحولوا دون بلوغ النجاح في الد
26 سبتمبر 2018 01:16 ص
اقرأ التفاصيل

لا تستعدوا قطر (النِّشَب)؟؟ (1)

باسم الله مُجريها.. وما أدراك ما أُلهِبت النفس عندما يتعلق البيان بقطر؛ نبض أعصابنا، وتربة آبائنا وأمهاتنا. توهّم الواهمون في «كيانات» فاشلة تعزف على «طبول أساتذة جوفاء» أن قطر صيد يسهل اقتناصه وابتلاعه، بخاصة الذي «تولّى كِبْرَها»، فأبرموا «خطط النكوص» للمساس باستقرار «بلدة مطمئنّة محسودة». قد عُ
04 أبريل 2018 06:25 ص
اقرأ التفاصيل

من إلهابات «سأصرفُ» (3) أزمة الحصار

تأمّلت بعض آيـات كتاب العظيم «ولمّا يأتِهِم تأويلُهُ» التأويل هنا بخلاف التفسير بمعنى: «ولتعلمُنّ نَبَأهُ بعد حين».. والنبأُ عكس الخبر من التنبّؤ بما سيأتي. استوقفتني من بعض السور إشراقات تتراءى منها بعض الصور «لكل من يريد» أن تستبين له سبيل المجرمين، وتتجلّى لهُ ما تخفيه «صناديق» الذين في قلوبهم
11 مارس 2018 01:32 ص
اقرأ التفاصيل