الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
07:05 ص بتوقيت الدوحة
alarb

د. محمد عياش الكبيسي

drmaiash@facebook.com twitter: @maiash10

جريمة نيوزيلندا في إطارها الأوسع

لست أهوّن أبداً من مشروعية الغضب في مثل هذه الصدمات، بل أعتبر هذا دليلاً على حياة الأمة واعتزازها بهويتها وبذاتها، وبالعنوان الكبير الذي يجمعها، رغم محاولات تغييبها وتجزئتها، فحينما أرى شاباً عربياً أو تركياً أو كردياً يبكي حزناً وألماً على ما أصاب إخوانه المسلمين في أقصى الكرة الأرضية، وهو لا يعرفه
19 مارس 2019 02:01 ص
اقرأ التفاصيل

وقفة مع التجربة الإسلامية في السودان

قبل ثلاثين سنة، استبشر التيار الإسلامي بالانقلاب الذي قاده الرئيس عمر حسن البشير، وتصاعدت الآمال بالنموذج المرتقب للحكم الإسلامي المعاصر، وصار الناس يتداولون الأخبار والقصص عن زهد الرئيس البشير وتواضعه وحكمته، حتى سمعت من أحد الدعاة المشهورين تشبيهه لعمر البشير بعمر بن عبدالعزيز. هذه الآمال لم تك
12 مارس 2019 01:48 ص
اقرأ التفاصيل

خطوات سليمة لبناء مناهج التربية الإسلامية

بقرار من وزارة التعليم في دولة قطر، تشكلت لجنة من الكفاءات العالية لمراجعة وثيقة المعايير المتعلقة بمناهج التربية الإسلامية. وقد جاء القرار بحد ذاته ليعكس رؤية عميقة وواعدة يمكن تلخيصها في الآتي: أولاً: الاهتمام الخاص بالتربية الإسلامية، والذي يعكس بدوره الوعي بأهمية التربية الإسلامية ودورها في ت
05 مارس 2019 02:24 ص
اقرأ التفاصيل

المعايير الناقصة والمغلوطة في محاكمة التاريخ (3-3)

إن الحكم الوراثي السلالي كان جزءاً من ثقافة العرب عموماً، فإذا مات شيخ القبيلة ورثه ابنه، فإن لم يتهيّأ كان أقرب الناس إليه، ودول العالم المجاور للجزيرة -على الأقل- لم تكن تعرف غير هذا، وحينما جاء الإسلام لم يأتِ نص صريح بتحريم هذا الشكل من الحكم، كما جاء مثلاً تحريم الخمر والربا، وسياسة الخلفاء الر
26 فبراير 2019 01:36 ص
اقرأ التفاصيل

المعايير الناقصة والمغلوطة في محاكمة التاريخ (2-3)

من الغريب جداً أن «المتنورين» بروح العصر وقيمه وثقافته، يجعلون معيار الحكم على تلك المرحلة معياراً مستنداً بالأساس إلى روح «القداسة» أو قداسة «الروح»، فمرة يحدّثونك عن جريمة الخروج على الإمام علي، بمحاكمة أحادية الجانب، مستندة بالأساس إلى حالة من التقديس لشخص علي -رضي الله عنه- ومرة يحدثونك عن الانح
19 فبراير 2019 02:02 ص
اقرأ التفاصيل

المعايير الناقصة والمغلوطة في محاكمة التاريخ (1-3)

التاريخ بكل تأكيد لا تصنعه الملائكة، وإنما هو صناعة بشرية بأحداثه ومواقفه ورواياته وتدويناته وتحليلاته واستنتاجاته ومصادره، إلا ما ورد منه بآية قرآنية أو حديث صحيح. هذه المقدمة -التي ينبغي ألا نختلف فيها- تفتح باباً واسعاً لنقد التاريخ وتحليله وتمييز أشخاصه وأحداثه، ولكنها في الوقت ذاته تؤكّد أن نق
12 فبراير 2019 01:17 ص
اقرأ التفاصيل

كأس آسيا نافذة للطموح الأوسع

فرحة عفوية لا توصف في الشارع العربي للفوز الرياضي الكبير الذي منحته لهم دولة قطر، حتى على مستوى الناس الذين لا تهمهم الكرة كثيراً من مفكرين وأكاديميين وعلماء وخطباء! هناك أكثر من سبب، بينها حاجة الإنسان العربي للخروج من حيّز الإحباط الذي يلفّه من كل الجهات، حتى خيّل إليه أنه يحمل في طبيعته جينات ال
05 فبراير 2019 01:24 ص
اقرأ التفاصيل

حينما تتبرقع الباطنية بشعارات التجديد (3-3)

أقول للشباب الذين تستهويهم مثل هذه التحليلات اللغوية الجذرية، انظروا مثلاً إلى كلمة «سياسة»، والتي هي جزء من لغتكم وثقافتكم، ماذا يكون معناها لو رجعنا إلى جذرها «س ا س»؟ وكذاك كلمة «اقتصاد» أو «إدارة» أو «فلك» أو «ثقافة»، جرّبوا لتكتشفوا أنكم بعد هذا لن تفهموا كتاباً واحداً من كتب العلم، حتى كلمة «ع
29 يناير 2019 12:10 ص
اقرأ التفاصيل