الأربعاء 14 ذو القعدة / 17 يوليه 2019
02:08 م بتوقيت الدوحة
alarb

علاء الدين قريعة

.

قطر 2022 والصحافة الصفراء

قبل أن أطلق العنان لقلمي والتوقف عند مسألة باتت أشبه بالجمرة الخبيثة التي تجتاح عالم الصحافة الرياضية من خلال السموم التي تبثها عدد من صحافتها في مسعى مفبرك لتحريك الرأي العام وإجبار
13 يونيو 2014 12:00 ص
اقرأ التفاصيل

اربطوا الأحزمة

الأناقة والجمالية كلها حاضرة في كواليس التحضير للنهائي الكبير الذي سيتوج به إما السد أو السيلية، الكل يستعد لربط الأحزمة والتوجه إلى استاد خليفة الدولي في أمسية الغد لمتابعة سهرة
16 مايو 2014 12:00 ص
اقرأ التفاصيل

كي لا تسقط ورقة التوت!

تسير الكرة الوكراوية على الجمر فهي تكاد تمر بأقسى لحظات، وعاصفة الهبوط إلى دوري المظاليم تهب من كل حدب وصوب، لتهز أركان النادي الوكراوي في مشهد لم يعتد عليه أبناء هذا النادي.. فبعد أن
28 مارس 2014 12:00 ص
اقرأ التفاصيل

في الوكرة تكبر الأماني

في الوكرة تكبر الأماني ويبدو أن قارب الزمن سيحول الأحلام البراقة التي كانت أشبه بالسراب في سنوات عجاف إلى حقيقة. قد نرى من الآن فصاعدا أن الذهاب للمطاعم ولعب ورق الكوتشينة والتسامر على كورنيش الوكرة بعيدا عن قاموس
30 سبتمبر 2013 12:00 ص
اقرأ التفاصيل

المكاشفة مع الذات

لا أعرف لماذا يصر البعض على النقد اللامنطقي لوصف حال خروج منتخبنا من مولد المونديال بلا حمص وأصبحنا نرى عشرات الأقلام تنتقد لمجرد النقد دون أن تضع يدها على الجرح وتشخص بواقعية ما حدث ويحدث للعنابي، وكيف جر أذيال الخيبة
20 يونيو 2013 12:00 ص
اقرأ التفاصيل

بلا رتوش

هل ضل العنابي الطريق إلى البرازيل بعد أن كان حلماً يراود الصغير والكبير؟ هل تبخر حلمنا بأن نشاهد العنابي على أرضية استاد الماركانا وهل.. وهل؟!!، هي حزمة تساؤلات كانت حاضرة في عيون كل أنصار العنابي عقب الهزيمة المؤلمة .
06 يونيو 2013 12:00 ص
اقرأ التفاصيل

حتى لا نخرج من «المولد بلا حمص»

قد يتحدث البعض عن أن كأس الخليج خبا بريقها وخف لمعانها وتوهجها عما قبل لأسباب وحجج لخصوها كل حسب وجهة نظره، ولكن كأس الخليج يبقى لها الطعم الخاص والنكهة المميزة، فمهما لعبت الظروف دورا إلا أن طابع مباريات كأس الخليج
08 يناير 2013 12:00 ص
اقرأ التفاصيل

حتى لا تسقط شجرة السنديان

ماذا يحدث في نادي العربي؟ ولماذا نشاهد قلعة الأحلام تلعب دور الكومبارس في دورينا؟ وماذا يريد العرباوية من أنفسهم؟ وكيف يقفون مكتوفي الأيدي على حال العربي؟ لماذا نجد البعض في الأوساط العرباوية مصراً على السير فوق
26 نوفمبر 2012 12:00 ص
اقرأ التفاصيل