استعراضات الحبل والرجل الآلي والمسابقات عناوين بارزة للنجاح

سوق واقف يسدل الستار اليوم على مهرجان الأضحى

الأحد، 20 أكتوبر 2013 12:00 ص
سوق واقف يسدل الستار اليوم على مهرجان الأضحى
سوق واقف يسدل الستار اليوم على مهرجان الأضحى

تختتم مساء اليوم الأحد فعاليات مهرجان عيد الأضحى بسوق واقف بعد 5 أيام من المتعة والتشويق تم خلالها الاستمتاع بمشاهدة العديد من العروض العالمية التي قدمت لأول مرة بالدوحة، وأسهمت في صناعة الفرح وإدخال السعادة إلى قلوب الجمهور الذي واصل توافده على مكان الفعاليات طوال أيام المهرجان؛ حيث فاق عدد زوار السوق خلال كل يوم الـ25 ألفاً، أسهموا في تنشيط الحركة السياحية والتجارية بمختلف أرجاء السوق التراثية التي تعكس الهوية القطرية وكرست نفسها خلال هذا المهرجان كملتقى لمختلف فنون العالم التي تم استقدامها من مختلف قارات العالم. وكانت العروض الممتعة التي يقدمها عدد من العارضين الذين تم استقدامهم من طرف اللجنة المنظمة لمهرجان عيد الأضحى بسوق واقف قد تواصلت أمس السبت والتي عرفت متابعة من طرف الجمهور الذي واصل توافده على السوق لليوم الرابع على التوالي. وكان من بين العروض الممتعة ليوم أمس تلك التي يقدمها الفنان البريطاني أيان مرشند القادم من لندن إلى الدوحة لإمتاع الجمهور بعروضه الكوميدية والتي تجمع بين الخفة والسحر والجمال، وذلك بالمسرح الخارجي للسوق من خلال 3 عروض يومية يبدأ الأول الساعة الخامسة والنصف مساء والثامنة ليلا والعاشرة ليلا. وأعرب مرشند عن سعادته الكبيرة بتواجده في الدوحة ضمن مهرجان عيد الضحى المبارك، مشيراً إلى أنها المرة الأولى التي يزور فيها قطر وهو القادم من لندن لكنه يشعر بالألفة مع الجمهور الذي وصفه بالودود والمرح، معبراً عن فرحته بالتفاعل الذي وجده وتصفيق الجمهور لعروضه. وعن رؤيته لقطر قال أيان إنه أعجب كثيراً بما شاهده خلال هذه الزيارة التي وصفها بالقصيرة ولكنها مثيرة وممتعة؛ حيث استمتع كثيراً بما شاهده من مناظر خلابة في سوق واقف، مؤكداً أن أكثر الأمور التي أعجبته في السوق هو أزقتها الضيقة وشكل الأبنية القديمة التي توحي بالحميمية والتي ذكرته بأزقة لندن القديمة، هذا إلى جانب الجمهور القطري الذي وجد منه كل التفاعل مع العرض الذي يقدمه كل يوم في المسرح الخارجي. وأضاف أيان أنه سيكون سعيداً جداً فيما لو تمت دعوته مجدداً لإحياء عروضه أمام الجمهور القطري، كما أشار إلى رغبته منذ الآن بتكرار زيارته للدوحة حتى من دون المشاركة في المهرجان وذلك ليتعرف عليها أكثر، وليكون أكثر قرباً من الناس. ومن بين العروض الأخرى التي أثارت إعجاب جمهور المهرجان هناك استعراضات الحبل التي تقدم بالساحة المقابلة لفندق المرقاب والتي يتم من خلالها تقديم مهارات السير على الحبل وكذلك كيفية التعامل مع الآلات الحادة بكل خفة ورشاقة، حيث تحظى استعراضاته بمتابعة الجمهور. أما التمثال المتحرك الذي يقدم عروضه قبالة مركز الشرطة فحظي طوال أيام المهرجان بإقبال الجمهور الذي كان يتهافت على التقاط الصور التذكارية له؛ حيث لقيت هذه الفعالية أيضاً متابعة من طرف الجمهور، هذا إلى جانب باقي الفعاليات الأخرى والتي استأثرت بالاهتمام مثل مسابقات الأطفال بساحة الأحمد وألعاب الترمبلين والسيرك الإفريقي واستعراض البالونات والغوريلا والرجل الآلي وغيرها من الفعاليات التي نجحت في أن تحول سوق واقف إلى قبلة الباحثين عن الفرح والسعادة خلال هذه المناسبة.

  • تعليقات الفيس بوك
  • تعليقات العرب

لا يوجد تعليقات على الخبر.