«عيد الخيرية» تطلق 4 دورات قرآنية السبت

الخميس، 13 يونيو 2013 12:00 ص
«عيد الخيرية» تطلق 4 دورات قرآنية السبت
«عيد الخيرية» تطلق 4 دورات قرآنية السبت

يطلق مركز الشيخ عيد الثقافي التابع لمؤسسة «عيد الخيرية» دوراته الصيفية الأربع السبت المقبل، والتي يقيمها هذا العام تحت شعار «ليبقى النور في أمتنا»، وكان المركز قد انتهى من التسجيل في هذه الدورات الصيفية التي لاقت إقبالا كبيرا من البراعم والأشبال والشباب في مراحل التعليم المختلفة في 30 مايو، وتقام ثلاث دورات منها داخل قطر وهي: دورة المعالي، دورة الحافظ الصغير، دورة الارتقاء. أما دورة الهمة فتقام في المدينة المنورة. وأوضح محمد يحيى طاهر رئيس القسم القرآني (عباد الرحمن) بثقافي عيد الخيرية أن الدورات الصيفية الأربع ستبدأ فعالياتها منذ منتصف شهر يونيو الجاري, وتستمر لمدة عشرين يوماً لتنتهي في 4 يوليو 2013، وتأتي الدورات الصيفية القرآنية لعيد الثقافي انطلاقا من قول الحق تبارك وتعالى: «وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِنْ أَمْرِنَا مَا كُنْتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِنْ جَعَلْنَاهُ نُورًا نَهْدِي بِهِ مَنْ نَشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا». دورة الهمة في المدينة المنورة السابعة تقام الدورة في المدينة المنورة، وتستهدف الطلاب من عمر 17-25 سنة، وتستهدف الطلاب القطريين، ممن يكون حافظا متقنا لخمسة أجزاء من القرآن. دورة المعالي السادسة وتقام بجامع خالد آل ثاني بمنطقة عين خالد خلال الفترة الصباحية من 7:30 صباحا إلى الساعة 11:00 ظهرا، وتستهدف طلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية من عمر 13-18 سنة. دورة الارتقاء السابعة وتقام الدورة بجامع ناصر بن حمد آل ثاني بالوعب, وتبدأ من الساعة 8:00 صباحا وتستمر طوال اليوم إلى 5:30 مساء، وتستهدف الطلاب من عمر 15-21 سنة، وأن ويكون المشترك بها متقنا لخمسة أجزاء من القرآن. وتهدف الدورة إلى تربية أبناء المسلمين على موائد القرآن وحلق الذكر، الاعتناء بكتاب الله حفظاً، وتلاوة، وتدبرا، وعملاً، واستغلال أوقات الشباب بما يعود عليهم بالنفع في الدارين في الدنيا والآخرة، فضلا عن إيجاد المحضن القرآني التربوي الذي يحافظ على فلذات الأكباد من الأبناء، وتعويد الطالب على الذهاب للمساجد والجلوس فيها وتعظيمها ليكونوا من روادها، مع توفير الترفيه والأنشطة الثقافية والرياضية المصاحبة للدورة. أما الأهداف الخاصة للدورة فهي أن يحفظ الطالب خلال الدورة (ثلاثة أجزاء) مع مراجعتها مراجعة متقنة، وأن تغرس في نفوس الطلاب بعض القيم التربوية (التفاؤل، التسامح, حب الخير للآخرين، الإيجابية)، وأن يقرأ الطالب القرآن قراءة صحيحة مجودة، وأن يتعود الطالب على بعض السنن كتحية المسجد وصلاة الضحى وغيرها من السنن. أما آلية سير الدورة فهي أن يحفظ الطالب يوميا ورقتين (أربعة أوجه) بحيث يحفظ خلال الدورة ثلاثة أجزاء، مع مراعاة أحكام التجويد مع مراجعتها يوميا مراجعة متقنة، مع بعض المسابقات وهي: مسابقة في حفظ الأربعين النووية، يدرس الطالب يوميا اسما من أسماء الله الحسنى في حلقته مع مدرسة، ويكون يوم الأربعاء نشاطا مفتوحا، ويدرس الطلاب خلال ثلاثة أيام من الساعة 10:40-11:20 دروسا في التجويد، والأصول الثلاثة، والفقه الميسر، وبقية الأيام نشاط متنوع، ويقرأ الطالب حفظه الجديد على مدرس الحلقة. ويسمّع الطالب المحفوظ القديم مع الجديد كل يوم, بحيث يربط حفظه بعضه ببعض، وتكون هناك دروس تربوية مثل (التفاؤل بنصر الله، واجب المسلم تجاه الفتن، دور الشاب المسلم في خدمة الدين). أما المنهج المصاحب للدورة فسيكون عبارة عن ثلاثة دروس في الأسبوع في التجويد «أحكام المدود»، وفي العقيدة «الأصول الثلاثة»، وفي الفقه «الفقه الميسر». وتقام بجامع المانع بالوعب خلال الفترة الصباحية من 7:30 صباحا إلى الساعة 11:00 ظهرا، وتخصص الدورة لطلاب المرحلة الابتدائية من عمر 6-12 سنة، وتلقى إقبالا كبيرا على المشاركة من الطلاب. وتهدف الدورة في مجملها أن يحفظ الطالب خلال الدورة (جزءا كاملا)، وأن يدرس الطالب عشرة دروس من القاعدة النورانية في تعلم الحروف الهجائية خلال الدورة، وأن يتعلم الطالب صفة الوضوء والصلاة عملياً، وأن يحفظ الأذكار اليومية، مع غرس بعض المفاهيم المهمة في نفوس الطلاب مثل (بر الوالدين، فضل الأذكار، الصدق)، وأن يقرأ الطالب القرآن قراءة صحيحة مجودة، وأن يتعود على بعض السنن كتحية المسجد وصلاة الضحى وغيرها. وعن آلية سير الدورة قال طاهر: يقسم الطلاب في هذه الدورة إلى ثلاثة مستويات: المستوى الأول: طلاب الصف الخامس والسادس، وفيهما يحفظ الطالب يوميا وجها كاملا بحيث يحفظ خلال الدورة جزءا مع مراجعته بإتقان. المستوى الثاني: طلاب الصف الثالث والرابع، ويحفظ الطالب في هذا المستوى سورتي ق، والحجرات بإتقان مع شرح مبسط لسورة الحجرات. المستوى الثالث: طلاب الصف الأول والثاني وهؤلاء يدرسون القاعدة النورانية بحيث يدرس الطالب كل يومين درسا جديدا بحيث يكملون عشرة دروس، مع حفظ قصار السور من الناس إلى الزلزلة. وسوف يكون يوم الاثنين نشاطا مفتوحا للترفيه والترويح عن الطلاب في منتصف الأسبوع، وستكون هناك دروس تربوية عن طريق العرض تتناول (الصدق, بر الوالدين، أذكار الطفل المسلم)، كما يدرس الطلاب خلال يومين من أيام الدورة من الساعة 10:30-11:00 دروسا في الطهارة والصلاة، وشرح الأذكار، وبقية الأيام تكون نشاطا متنوعا.

  • تعليقات الفيس بوك
  • تعليقات العرب

لا يوجد تعليقات على الخبر.