Oredoo وظيفة

الثلاثاء، 28 مايو 2013 12:00 ص
Oredoo وظيفة

عندما أرى الكثير من القطريين والقطريات في حالة بحث دائمة عن عمل ولا يجدون، أستغرب فائدة وجود قسم «التقطير» في الكثير من الشركات، فرغم وجود هذا القسم في كل شركة، إلا أنه لا يزال هناك عدد كبير من القطريين والقطريات لا يجدون عملاً، ويظلون بالسنوات يبحثون عن وظيفة. مما يجعلني أسأل: لم توجد البطالة القطرية بوجود هكذا أقسام؟ هل فعلاً تلك الأقسام تبذل جهدها في البحث عن الكوادر القطرية لتصقيلها وتجهيزها للعمل؟ أم أنها أقسام وضعت في كل شركة كتأكيد لإدارة العمل بأن هناك أقساماً بالفعل تبحث عن قطريين وقطريات للعمل، ولكن لا توجد هناك أية استقدامات قطرية، وهم بالأساس لا يبحثون عن قطريين!! أو قد تكون أسباب البطالة شروط الفتاة القطرية، كالعمل في مكان غير مختلط، وعدم خلع النقاب (ويعتبر خلع النقاب شرطاً أساسياً للعمل في بعض الشركات)، أو الرغبة في العمل في الأماكن الحكومية التي يعتبر التوظيف فيها شيئاً شبه مستحيل إلا بدخول العنصر «واو» في الموضوع الذي قد يسهل على أي شخص في قطر الكثير من الأمور، أو عدم رغبة الفتاة بالعمل مساءً، وأن يكون مكان العمل بالقرب من المنزل، ولكن الا يجب على الشركات في قطر مراعاة العادات والتقاليد، فالشروط التي تعرضها ومراعاة أوقات العمل خاصة للنساء.!! وإن كانت شروط الفتاة القطرية سبباً رئيسياً في البطالة التي ذكرت، فما ذنب الشاب القطري في ذلك! فهو وبكل سرور لا يمانع من العمل في مكان مختلط، والعمل في أي وقت وفي أي مكان وتحت أي ظرف! فرغم أن كل تلك افتراضات عن سبب وجود البطالة القطرية إلا أنه قد يكون الواقع غير ذلك، لأن هناك الكثير من الشركات التي تفضل عمل غير القطري عن القطري، لشروط القطري ولارتفاع راتبه، وهكذا تكون الحسبة: راتب موظف قطري واحد يساوي 5 موظفين غير قطريين، فلا عجب أن وجدت البطالة، ولكن أعجب لأمور قوم يرون أنهم بذلك فعلوا الخيار الأفضل أو الأصح، ولم يعلموا أن تلك الأموال وإن خرجت قطرية، والقطري أحق بها، وإن كانت حسبة راتب قطري واحد يساوي ألف غير قطري.

  • تعليقات الفيس بوك
  • تعليقات العرب

لا يوجد تعليقات على الخبر.