سوريا تعترض على رئاسة قطر للجنة الوزارية العربية

حمد بن جاسم: أمن السعودية من أمن الخليج

الإثنين، 17 أكتوبر 2011 12:00 ص
حمد بن جاسم: أمن السعودية من أمن الخليج
حمد بن جاسم: أمن السعودية من أمن الخليج

أكد معالي الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني رئيس الوزراء وزير الخارجية أن السعودية دولة مهمة في الخليج، وأن أمنها من أمن الخليج ومن أمن قطر، مشيراً إلى أن أمن المنطقة يتطلب أن تكون هناك علاقات متوازنة على جانبي الخليج. وقال -خلال مؤتمر صحافي عقب انتهاء اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب بالقاهرة أمس- إن سوريا اعترضت على وجوده في رئاسة اللجنة الوزارية، التي تضم أيضاً وزراء خارجية الجزائر والسودان وسلطنة عمان ومصر والأمين العام للجامعة العربية. وقرر مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري ليلة أمس تشكيل لجنة وزارية عربية برئاسة قطر للاتصال بالقيادة السورية لوقف كافة أعمال العنف والاقتتال، وإجراء الاتصالات اللازمة مع الحكومة وأطراف المعارضة، للبدء في عقد مؤتمر لحوار وطني شامل بمقر الجامعة العربية وبرعايتها خلال 15 يوماً، من أجل تحقيق التطلعات المشروعة للشعب والتغيير المنشود. ورد الشيخ حمد على سؤال حول اتهامات مندوب سوريا في الجلسة الافتتاحية بأن دولاً عربية تريد جعل الجامعة العربية مطية للمصالح الغربية، بالتأكيد على أن دول مجلس التعاون الخليجي التي دعت لهذا الاجتماع ليست مطية لأحد، وأن مجلس الجامعة لا يتلقى تعليمات من أحد. ونفى الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي المعلومات التي تحدثت عن قرب التوصل إلى قرار بتجميد عضوية سوريا في الجامعة بقرار عربي. هذا وفي أول رد فعل على قرارات الوزاري العربي أورد التلفزيون السوري أن دمشق «تتحفظ على دعوة الجامعة العربية لحوار شامل في مقرها، مؤكدة .. بأنها دولة مستقلة وذات سيادة وقادرة على إدارة شؤونها وحماية أمنها ومصالحها». كما نقل التلفزيون الرسمي أن أي حوار «لا يتم إلا على الأرض السورية وبمشاركة جميع الأطراف وبحضور الجامعة العربية وفق ضمانات وآليات شاملة يتفق عليها».

  • تعليقات الفيس بوك
  • تعليقات العرب

لا يوجد تعليقات على الخبر.