دشنت صفحاتها على فيس بوك وتويتر ويوتيوب

الداخلية تتواصل مع الجمهور على شبكات التواصل الاجتماعي

الأربعاء، 21 سبتمبر 2011 12:00 ص
الداخلية تتواصل مع الجمهور على شبكات التواصل الاجتماعي
الداخلية تتواصل مع الجمهور على شبكات التواصل الاجتماعي

دشنت وزارة الداخلية صفحاتها التفاعلية على مواقع التواصل الاجتماعي (Facebook - Twitter YouTube) لتكون بمثابة نافذة تفاعلية مع الجمهور ليتمكن من خلالها التعرّف على أنشطة وفعاليات الوزارة وإبداء رأيه على تلك الصفحات.. وتأتي هذه الخطوة بعد دراسة مستفيضة للتطورات المتسارعة في مجال «الويب» وانتشار مواقع التواصل الاجتماعي أو ما بات يعرف بالإعلام الجديد القائم على التفاعل والمشاركة من خلال إفراد مساحات للتواصل مع قطاع واسع من الجمهور. وفي سبيل التوصل إلى رؤية علمية للاستفادة من مواقع «التواصل الاجتماعي» نظمت إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية سلسلة من ورش العمل والمحاضرات ذات الصلة بالإعلام الجديد وخصائصه وسماته، شارك فيها نخبة من المختصين في المجالين الإعلامي والأمني بالإضافة إلى استعراض بعض التجارب الناجحة في هذا الخصوص. وتهدف وزارة الداخلية من وراء إنشاء صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي إلى مشاركة الجمهور في نشر التوعية الأمنية من خلال ابتكار أساليب جديدة، والتعرف على رأي الجمهور في هذا الشأن، وإتاحة الفرصة للجمهور للمشاركة في شتى الخدمات التفاعلية المطروحة في موقع وزارة الداخلية على شبكة الإنترنت. كما تستقبل تلك الصفحات أيضا آراء الجمهور وأسئلتهم واستفساراتهم حول مختلف الخدمات التي تقدمها الإدارات التابعة للوزارة في شتى المجالات. ويمكن للجمهور الوصول لتلك الصفحات من خلال الصفحة الرئيسية لموقع وزارة الداخلية أو من خلال زيارة الروابط التالية فيس بوك: http://www.facebook.com/moigovqatar تويتر: http://twitter.com/#!/moi_qatar يوتيوب: http://www.youtube.com/ministeryofinterior يذكر أن وزارة الداخلية كانت في مقدمة الجهات التي بدأت في التعامل عبر الوسائل الإلكترونية، وفي مقدمة ذلك الخدمات الإلكترونية المقدمة للجمهور عبر الموقع الإلكتروني للوزارة والتي يتمكن خلالها من إنجاز معاملاته بكل سهولة ويسر، وجاءت مواقع التواصل الاجتماعي لتزيد من إمكانية الحصول على تلك الخدمات من خلال التواصل مع قطاع واسع من الجمهور. كما قامت وزارة الداخلية أيضا بالاستفادة من خدمة البريد الإلكتروني في نشر التوعية الأمنية من خلال تعميم المواد التوعوية الإعلامية، حيث بلغ عدد المستفيدين من تلك الخدمة أكثر من (20) ألف مستقبل.

  • تعليقات الفيس بوك
  • تعليقات العرب

لا يوجد تعليقات على الخبر.