الأمير يدعو الرئيس الإماراتي لقمة الدوحةالعرب قطر ترغب في تعزيز علاقاتها بالفاتيكانالعرب «الشورى» يشارك في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدوليالعرب مشاورات سياسية بين قطر وألبانياالعرب قطر تستنكر عدم تجاوب إسرائيل مع البعثة الدوليةالعرب المياسة تشهد ختام مؤتمر تصميم دوحة 2013العرب الرئيس المالديفي يرحب باستثمارات شركة رتاجالعرب «قطر الخيرية» تنفذ 2500 مشروع في النيجرالعرب السعودية تحبط محاولات لتهريب السلاحالعرب المصارحة والاتفاق أقصر الطرق لحل مشاكل الدول العربيةالعرب الدوسري: قطر مثال لتعايش الثقافات والأديانالعرب الداخلية تنفذ إخلاء وهمياً لـ 93 منشأة تعليميةالعرب د. القرة داغي: أدعو القادة للوقوف مع المظلومين والثورات العادلةالعرب العميد النعيمي: قطر اختارت الانحياز لشعوب الربيع العربيالعرب المهندي: 5.3 مليار ريال مساعدات قطر للخارج في عامينالعرب الفلسطينيون يطالبون قمة الدوحة بقرارات تواجه الاستيطانالعرب بعثة دبلوماسية كبيرة من «الجامعة» تصل الدوحةالعرب «الجامعة» تتطلع إلى تدشين محكمة حقوق الإنسان بقمة الدوحةالعرب واشنطن: تعاون وثيق بين المجتمع المدني الأميركي والقطريالعرب تكريم اللجان المنظمة لمهرجان الصقور والصيدالعرب البلدي يطالب بتوفير سائقين ومسعفين قطريينالعرب رفع أكثر من 6 آلاف سيارة مهملةالعرب أسرة المعتقل المري تلغي الوقفة التضامنية أمام السفارة الأميركيةالعرب

الجيش الحر ينفي استخدام أية أسلحة كيميائية

رئيس حكومة المعارضة السورية: لا حوار مع الأسد

  • Share |
  • أرسل إلى فيسبوك
  • أرسل إلى تويتر
  • save article
  • print article

اسطنبول - أ.ف.ب | 2013-03-20

أعلن رئيس حكومة المعارضة السورية غسان هيتو بعد ساعات على انتخابه أمس الثلاثاء في اسطنبول رفضه لأي حوار مع نظام الرئيس بشار الأسد، في وقت اتهمت دمشق مسلحي المعارضة باستخدام سلاح كيميائي في شمال البلاد.
وفيما بدأ «رئيس الحكومة المؤقتة» الذي كان حتى قبل يومين شبه مجهول من شريحة كبرى من المجتمع السوري، اتصالاته لبدء تشكيل حكومته، ندد لبنان بالغارة السورية على أرضه الاثنين، ما دفع دمشق إلى نفي إقدامها على أي قصف للأراضي اللبنانية.
وقال غسان هيتو، خبير تكنولوجيا الاتصالات والناشط السوري الذي أمضى قسما كبيرا من حياته في الولايات المتحدة، في أول خطاب علني له «لا يمكن لأية قوة في العالم أن تفرض على شعبنا خيارات لا يرتضيها.. ونؤكد لشعبنا السوري العظيم أنه لا حوار مع النظام الأسدي». وانتخب هيتو فجر الثلاثاء في اجتماع الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية المنعقد في اسطنبول رئيسا لحكومة مؤقتة تستقر في الأراضي الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة.
وردا على سؤال لوكالة فرانس برس عما إذا كان إعلان هيتو رفض الحوار يعني سقوط مبادرة رئيس الائتلاف المعارض أحمد معاذ الخطيب في شأن التحاور مع ممثلين عن النظام، قال الخطيب: إن «النظام هو من أنهى المبادرة قبل أن يكون هناك رئيس حكومة». وكان هيتو صرح لصحافيين أنه «سيعلن قريبا برنامج حكومته الجديدة» التي سيبدأ مشاورات لاختيار أعضائها على أن يعرض التشكيلة على الائتلاف لإقرارها.
ورغم تقديمه على أنه «رجل التوافق» الذي يحظى باحترام الإسلاميين وقبول من الليبراليين، فإن هيتو لم يحصل على إجماع أعضاء الائتلاف، والدليل أن عددا من هؤلاء غادروا قاعة الاجتماع لبدء التصويت.
ونال هيتو 35 صوتا من أصوات 49 شخصا شاركوا في عملية الاقتراع.
على الأرض، سجل تطورا بارزا تمثل باتهام دمشق لمسلحي المعارضة بإطلاق صاروخ يحمل مواد كيميائية في ريف حلب، وبإعلان موسكو أنها تملك معلومات عن استخدام مسلحي المعارضة أسلحة كيميائية.
وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية «طبقا لمعلومات حصلنا عليها من دمشق، في وقت مبكر من صباح 19 مارس في محافظة حلب استخدمت المعارضة السورية أسلحة كيميائية»، مضيفة أنها تشعر «بقلق بالغ» بهذا الشأن.
ونفى متحدث باسم الجيش السوري الحر لؤي مقداد من اسطنبول استخدام هذا الجيش لأي سلاح كيميائي. وقال: «لا نملك صاروخا بعيد المدى ولا سلاحا كيميائيا».
على الجبهة اللبنانية، اعتبر الرئيس اللبناني ميشال سليمان أن القصف الجوي السوري على أرض لبنانية الاثنين «انتهاك مرفوض للسيادة اللبنانية»، بحسب ما جاء في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي الثلاثاء.
وقال البيان الصادر من لاجوس حيث يقوم سليمان بزيارة رسمية: إن رئيس الجمهورية «كلف وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور توجيه رسالة احتجاج إلى الجانب السوري بهدف عدم تكرار مثل هذه العمليات».
ويعتبر هذا أول تأكيد رسمي لبناني لحصول الغارة التي استهدفت منطقة جرود عرسال في شرق لبنان الحدودية مع سوريا.
وجاءت الغارة بعد أيام على توجيه دمشق رسالة إلى وزارة الخارجية اللبنانية تهدد فيها بقصف «تجمعات مسلحين» داخل الأراضي اللبنانية في حال استمر تسلل هؤلاء إلى الأراضي السورية.
0

التعليقات

 
 
 
  :عدد الحروف
 

ملاحظة: جميع التعليقات تخضع للتدقيق قبل نشرها ونحتفظ بحقنا في عدم نشر التعليقات التي تحتوي على إساءات أو سباب.



http://www.alarab.qa/isdarat_pages.php?date2=&pdfurl=2004403247_K16N&issueId=2288

استفتاء

برأيك، ما هي أسباب ارتفاع أسعار السلع الأساسية؟

...التصويت جاري الرجاء الانتظار