إعفاء الحالات الطارئة من التنقل شخصياً لطلب مواعيد

نظام جديد لتحويل المرضى بـ«النساء والولادة»

  • Share |
  • أرسل إلى فيسبوك
  • أرسل إلى تويتر
  • save article
  • print article

الدوحة - العرب | 2013-04-07

شرع مستشفى النساء والولادة ابتداء من أمس في تطبيق نظام جديد لمراجعي قسم النساء والولادة في العيادات الخارجية. فبدءاً من اليوم لن يحتاج المراجعون ممن يحملون تحويلاً من قبل أطباء مراكز الرعاية الصحية الأولية للقدوم للمستشفى بأنفسهم لحجز مواعيدهم. بدلاً من ذلك سيتم إرسال التحويل إلى مكتب إدارة التحويلات الطبية لدى مؤسسة حمد الطبية مباشرة الذي سيعمل بدوره بالاتصال بالمريض لتحديد موعده.
ويهدف هذا النظام الجديد إلى إعطاء أولوية للحالات الطارئة، بالإضافة إلى ضمان أن تتم معاينة المريض من قبل الاختصاصي المناسب في الوقت المناسب.
ويتعين على من يعاني من مشكلة صحية ويود زيارة الطبيب التوجه أولاً إلى مركز الرعاية الصحية الأولية الخاص به، وإذا قرر الطبيب وجود ضرورة لرؤية طبيب مختص سيعمل على تحويل المريض إلى أحد مستشفيات مؤسسة حمد الطبية، وذلك باستثناء الحالات الطارئة، حيث يتعين على المريض التوجه إلى قسم الطوارئ مباشرة.
وما أن يصل التحويل إلى مكتب إدارة التحويلات الطبية سيتم النظر فيه من قبل طبيب يقرر بدوره الزمن الأمثل لتحديد موعد للمريض. ومن ثم يقوم مركز الاتصال بالمرضى لدى مؤسسة حمد الطبية بالاتصال بالمريض لإبلاغه بالموعد المحدد. كما أن هناك مواعيد مخصصة للمراجعين القطريين فقط.
وبموجب هذا النظام سيكون فقط بمقدور المرضى الذين تم تحويلهم إلى مستشفى النساء والولادة تسجيل موعد في المستشفى. وفي حال كان التحويل من عيادة خاصة يجب تسليمه باليد إلى مستشفى النساء والولادة، ومن ثم سيتصل مكتب إدارة التحويلات الطبية بالمريض لتحديد موعده.
ولتذكير المرضى بمواعيدهم سيتم إرسال رسالة نصية قصيرة قبل الموعد المحدد، وسيطلب من المرضى الحضور قبل 30 دقيقة من الموعد من أجل إجراء الفحوصات الأولية. بعد ذلك سيتاح للمرضى وقت مخصص مع الطبيب لمناقشة حالاتهم.
وقال السيد نيش باتل الرئيس التنفيذي لمستشفى النساء والولادة: «نحن في مستشفى النساء الولادة دائما نضع المريض أولاً على قائمة الأولويات. وهذا النظام الجديد يمكننا من إعطاء أولوية للحالات الأكثر خطورة، وضمان أن المريض سيتمكن من رؤية الطبيب المناسب بالقدر المناسب من الوقت. وهذا يؤكد التزامنا بتوفير الرعاية الصحية الأكثر أمانا وجودة لمرضانا».
ومن جهته، أعرب السيد ناصر النعيمي، المدير التنفيذي لمركز تطوير الرعاية الصحية، عن تحمسه لنظام التحويلات الجديد؛ حيث يمثل خطوة جديدة في إطار الجهود الرامية إلى توفير رعاية صحية عالية الجودة.
وقال النعيمي: «إننا عبر تطبيق هذه الخدمة الجديدة سنتمكن من توفير العلاج المناسب في الوقت المناسب لكافة مرضانا، في الوقت الذي نتأكد فيه من مراعاتنا لأعلى معايير الأداء الدولي. إن تطبيق هذا النظام في قسم النساء والولادة سيضمن إعطاء أولوية للحالات الأكثر خطورة وأن كافة المرضى سيحصلون على وقت مخصص لهم مع الطبيب المختص».
في حال الحاجة إلى تغيير أو إلغاء الموعد، يرجى الاتصال بمركز التواصل مع المرضى على الرقم: +974 4439 5777.
1

التعليقات

  • تاريخ الارسال 2013-04-07 15:27:18
    الدوحة
    هذا النظام ليس بالجديد بل معمول به منذ عام تقريبا

 
 
 
  :عدد الحروف
 

ملاحظة: جميع التعليقات تخضع للتدقيق قبل نشرها ونحتفظ بحقنا في عدم نشر التعليقات التي تحتوي على إساءات أو سباب.



http://www.alarab.qa/isdarat_pages.php?date2=&pdfurl=2004403247_K16N&issueId=2288

إصدارات العرب

إصدارات العرب

الأرشيف

اختيارات القراء

استفتاء

برأيك، ما هي أسباب ارتفاع أسعار السلع الأساسية؟

...التصويت جاري الرجاء الانتظار